اكد وزير الدولة للشؤون الداخلية للبرلمان في الهند "كيرن ريغيغو" ضرورة ترحيل حوالي اربعين ألفا من لاجئي الروهينجا المسلمين من الهند، باعتبارهم غير شرعيين، رغم تسجيل بعضهم لدى المفوضية العليا الأممية لشؤون اللاجئين، وقال ريغيغو إن الحكومة المركزية أعطت توجيهاتها لسلطات الولايات لتحديد اللاجئين غير الشرعيين وترحيلهم، ومن بينهم الروهينجا الذين يتعرضون للاضطهاد في ميانمار، بينما أفاد مكتب المفوضية في الهند بأن مبدأ عدم إرسال اللاجئين إلى مكان قد يواجهون فيه الخطر هو جزء من الأعراف الدولية وملزم لجميع الدول، سواء وقعت على اتفاقية اللاجئين أم لم توقع، يشار الى ان ميانمار لا تمنح الجنسية للروهينجا الذين يقولون إن جذورهم تمتد لقرون في البلاد، علما بأن مئات الآلاف منهم هربوا من ميانمار، ولجأ كثير منهم إلى بنغلادش قبل أن يعبر البعض الحدود إلى الهند ذات الأغلبية الهندوسية.