خبراء يدعون إلى التحقيق في الاعتداءات ضد مصطفى الكسرة

 


طالب عدد من خبراء الأمم المتحدة المستقلين، العراق بإجراء تحقيق فوري في الاعتداءات ضد الناشط في حقوق الاطفال دكتور مصطفى الكسرة والذي عرف بنضاله في الدفاع عن الاطفال وحقوقهم.

وقال الخبراء* في بيان صحفي: "من المشين أن يخاطر النشطاء في حقوق الاأطفال  في العراق أو يفقدون حياتهم للدفاع عن حقوق الأطفال. يجب إنهاء الإفلات من العقاب الذي يسمح باستمرار هذه الجرائم".

وحث الخبراء الحكومة العراقية على إجراء تحقيقات عاجلة ومستقلة ومحايدة في الاعتداءات على الناشطين بمجال حقوق الطفل مثل الدكتور مصطفى الكسرة ، وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة، بما يتوافق مع المعايير الدولية.

الناشط مصطفى الكسرة وغيره من الناشطين والمدافعين عن حقوق الأطفال ، فقد عُرف دكتور مصطفى الكسرة بدفاعه عن حق الطفل في الحياة العادلة والمريحة والمستقبل الزاهر والأمن للأطفال.

وأضاف الخبراء في بيان صحفي صدر الجمعة: "من الواضح أن الحكومة العراقية لا تولي اهتماما كبيرا لأرواح المدافعين عن حقوق الأطفال ، وقد تلقى مصطفى الكسرة وغيره المدافعين عن حقوق الأطفال تهديدات في الماضي ولم تفعل الدولة شيئا للحفاظ على سلامتهم".