هل مات او قتل رسول الله؟


قال تعالى في القران الكريم : (أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ ...) هل الله عزوجل والعياذ بالله لا يعرف ؟ ام متوهم والعياذ العياذ بالله ؟
الجواب: 
 حرف "او" هنا ليست للشك او التوهم لانه والعياذ بالله ربنا ليس بجاهل ! بل التفسير ان حرف "او" هنا للاضراب بمعنى "بل" اي انها مستوى اعلى ومثال على ذلك :
 قال تعالى : "وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ " هل الله والعياذ بالله لا يعرف العدد ؟ بل يعرفه والمقصود انه ارسلناه الى مئه الف بل يزيدون.
نفس الامر للايه السابقه افان مات او (بل) قتل هذا هو التفسير
فحرف (او) تاتي بصيغتين:
1. للشك - وهذا محال على الله عزوجل فالله لا يشك وهو علام الغيوب.
2. للاضراب اي بمعنى (بل) وهي صيغة بلاغيه دقيقة.
وهنا شرح لهذه الاية الكريم للسيد احمد الشيرازي رعاه الله ووفقه :
____________________________________
الشرح/
نص حديث لا تلدوني :
41899 حدثنا علي حدثنا يحيى وزاد قالت عائشة لددناه في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني فقلنا كراهية المريض للدواء فلما أفاق قال ألم أنهكم أن تلدوني قلنا كراهية المريض للدواء فقال لا يبقى أحد في البيت إلا لد وأنا أنظر إلا العباس فإنه لم يشهدكم رواه ابن أبي الزناد عن هشام عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم
 صحيح البخاري » كتاب المغازي » باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته
حديث بإسم : لا تلدوني.
 ومختصر الحادثه ان النبي مرض مرضا شديدا وقال لمن حوله (عائشه وحفصه) لا تلدوني (اي لا تعطوني هذا الدواء) لسببين :
1) اما انه كان يعرف ان هذا الدواء مضر له ويقتله وهو لا ينطق عن الهوى فكلامه امر .
2) او انه يعرف ان هذا ليس دواء بل سم وهذا ما نعتقد نحن به .
على العموم بكلتا الحالتين كان من النبي نهي والنهي من النبي امر يجب اطاعته.
تكملة الحادثة:
 وكان يغمى عليه بين الحين والاخر من شده المرض فقالت عائشه وهذا في صحيح البخاري اصح كتب مايسمى باهل السنة والجماعة انه عندما اغمي عليه اعطيناه الدواء وهو نائم غصبنا عنه.
فبعد مده استيقظ النبي فراى انهم قد اعطوه من هذا الدواء ( وهو بالاصل سم) فغصب النبي وطردهم من بيته وامرهم ان يشربوا كلهم منه وان عائشه قالت لست انا من اعطاك الدواء بل عمك العباس فاجاب النبي الاعظم : لا العباس لم يكن معكم بل انتي وحفصه .
الان قد يطرح سؤال اخر:
1) عندما استيقظ النبي امرهم بالشرب من هذا الدواء لكن لم يموتوا كما مات هو !
 الجواب/ لو تتبعت الاخبار ستعرف انهم لم يشربوا منه فكانوا لا يطيعون كلام النبي كما قال عمر بن الخطاب عن النبي عندما امرهم بكتاب يكتبه لهم قال : ان الرجل ليهجر (يهذي) فهذه الزمرة الخبيثه لم تكن تسمع وتطيع كلام النبي الاكرم روحي فداه.
2) حديث عائشه وهي من روت هذا الحديث بالاصل تقول قلنا لرسول الله اننا اعتقدنا كراهة المريض للدواء ! اي انها لا تعتقد اصلا بان كلام النبي امر من الله وهو وحي يوحي لا ينطق عن الهوى ! بل تعتقد ان النبي شخص عادي يتكلم من رايه !!!
على العموم بكل الاحوال فالحديث يوضح ان عائشه قتلت رسول الله بالدواء (السم) الذي اعطته اياه غصبا عنه وهي تعرف انه امرها ان لا تعطيه منه وبعد ساعات قليله استشهد رسول الله من اثر هذا السم.
ولو تتبعتم كتبنا الشيعيه وكلام اهل البيت لعرفتم تفاصيل اكثر عن هذه الحادثه الفظيعه والمصيبه العظيمة ويمكن الرجوع لمحاضرات الشيخ ياسر الحبيب بعنوان "الليالي المحمدية سنة 1432" وتجدوها في اليوتوب حيث شرح الشيخ الحادثه بالتفصيل.

فعظم الله لكم الاجر برسول الله الشهيد