انفجارا مانيلا كانا يستهدفان على الارجح اماما شيعيا



قالت الشرطة الفيليبينية ان الانفجارين اللذين اسفرا عن سقوط عدد من الضحايا السبت الماضي في مانيلا كانا يستهدفان على الارجح اماما شيعيا، وقال قائد شرطة العاصمة اوسكار البايالدي ان ناصر ابينال الذي يشغل ايضا منصب مفتش الضرائب لمنطقة مانيلا، كان الهدف على الارجح، مضيفا انه لم يعرف ما اذا كان الدافع شخصي او مرتبطا بعمله او ديانته، وقال البايالدي ان ناصر ابينال كشف عن تلقيه تهديدات بالقتل في الماضي عند الادلاء بافادته للشرطة، وفيما تبنى تنظيم داعش الوحشي الانفجارين اكد في بيان نشرته وكالة “أعماق” التابعة له انهما اديا الى مقتل خمسة من الشيعة.