استخفاف السلطات السعودية بحرمة الدم الشيعي

اعربت منظمة شيعة رايتس ووتش عن تنديدها وادانتها للسياسة التصعيدية التي تمارسها السلطات السعودية إزاء الناشطين الشيعة، مطالبة المجتمع الدولي التدخل لوقف الانتهاكات المميتة التي يتعرض لها الشيعة في تلك الدولة، وقالت المنظمة في بيان ان السعودية انحدرت مجددا في ملف حقوق الانسان بإعلانها المصادقة على احكام اعدام تسعة وعشرين معتقلا من ابناء القطيف بتهم مزيفة وباطلة على خلفية طائفية، تهدف بشكل أساس الى ترهيب المطالبين بالإصلاح والمعارضين لسياسات المملكة التي لا تتصف بالإصلاح، مشيرة الى ان هذه الاحكام ضد الناشطين الشيعة تأتي في أجواء تصعيدية غير مسبوقة تتمثل في اجتياح المدن والبلدات وتدمير المنازل على سكانها من جهة، وعمليات اغتيال على الهوية، فضلا عن الاحكام الصورية الجاهزة بالاعدام، مطالبة المجتمع الدولي كافة والأنظمة الديمقراطية الراعية لحقوق الانسان في العالم الغربي بوقفة إنسانية مسؤولة لوقف عمليات الإعدام بحق المعارضين للمملكة والعمل على انقاذهم واطلاق سراحهم، او إعادة محاكمتهم بشكل قانوني شفاف بعد الغاء الاتهامات المزيفة التي اطلقت بحقهم.