داء الكلب يصيب القطط في خاركوف!


داء الكلب يصيب القطط في مدينة خاركوف الاوكرانية!

في الاونة الاخيرة تزايدت اعداد القطط المصابة بداء الكلب في مدينة خاركوف حيث تًسجل دائرة الصحة البيطرية في مدينة خاركوف العديد من حالات الاصابة واحياناً الموت للقطط بسبب داء الكلب وهذا ما يزيد من مخاوف السلطات من تحول هذه الحالات الى ظاهرة قد تفتك بالقطط وتتحول الى المربين وبالتالي أزمة صحية كما حصل في دولة مالي في السبعينات..

أسباب انتشار ظاهرة داء الكلب بين القطط في مدينة خاركوف :- 

الاسباب عديدة ولكن اساسها هو عض الكلاب للقطط وذلك بسبب انتشار تربية الكلاب مع القطط في خاركوف بشكل واسع فتزداد معه احتمالات العض , وما يزيد الامر سوء هو إهمال بعض المربين لتلقيح الكلاب الدوري , حيث من المهم ان يكشف الطبيب على الكلاب المنزلية كل شهرين على الاقل وتلقيحهم كل شهر... وكذلك عدم تربية الكلاب الشرسة (الغير مروضة) مع القطط.

تقوم دائرة الصحة البيطرية في خاركوف بالتجول بين الحين والاخر في الاحياء السكنية وإستهداف منازل وشقق عشوائية ليتم فحص حيواناتهم والتأكد من حصول الحيوانات على التلقيح الشهري عدم حملهم لداء الكلب.
كما فرضت السلطات غرامات كبيرة لكل من يتساهل في موضوع التلقيح حيث شددت بغرامات قد تصل الى 25 الف غريفن اوكراني !

الإحصائيات التي نشرتها دائرة البيطرة في خاركوف تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بداء الكلب بين القطط مرتين عن الاعوام السابقة وهذا ما يشكل تحدي كبير للدائرة و مسؤولية للمربين.

ماهو اصلاً داء الكلب ؟

هو مرض من الممكن أن يصيب الحيوان و الإنسان عندما يعضه حيوان مصاب بفيروس المرض, وداء الكلب مرض مميت دائما تقريبا لكل من يتعرضون له ولا يأخذون بالإجراءات الوقائية. و داء الكلب يمكن منعه تماما بعد إدراك التعرض له, وسرعة تقديم العناية الطبية, و قبل تطور الأمر للمرحلة التي تظهر فيها الأعراض.

و ينتقل الفيروس فقط عندما يدخل إلى جروح العضة, أو جروح مفتوحة بالجلد أو الأغشية المخاطية (مثل أغشية العين أو الفم), ثم ينتشر الفيروس من مكان التعرض إلى الجهاز العصبي المركزي ثم أخيرا إلى كافة الأعضاء الرئيسية بالجسم.



الصورة أعلاه هو رسم توضيحي لشكل داء الكلب الشبيه بالرصاصة , حيث يتركب فيروس داء الكلب من بروتينات سكرية وقالب بروتيني وأحماض ريبوزية بالإضافة الى الغشاء الخارجي.