ما حكم قول انا كلب رقية او انا كلب الحسين؟

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الحكم الشرعي لقول انا كلب رقية او انا كلب الحسين عند مذهب اهل البيت عليهم السلام؟ كتعبير عن الحب.



هذا الانسان المكرم حينما يصل الى مقامات أل محمد عليهم السلام لا يرى نفسه الا مجرد حشرةُ في ملكوت وعلوم ومقال أل محمد عليهم السلام.

على سبيل المثال, البعضوة التي ضربها الله مثلاً لأمير المؤمنين عليه السلام. هذا المثال بالاصل قد قال عنه أمير المؤمنين أنه (ما انا الا بعوضة امام محمد صلى الله عليه وال وسلم) وهذا نص الرواية (ثيل للإمام الباقر عليه السلام, ان بعض من ينتحل موالاتكم يزعم ان البعوضة هي علي عليه السلام وما فوقها هو محمد صلى الله عليه وأله وسلم, فقال الامام الباقر عليه السلام إنما سمعوا شيئاً لم يضعوه على وجهه, قال ذات يوم كان الرسول صلى الله عليه واله كان قاعداُ مع علي عليه السلام وسمع قائلاً يقول ما شاء الله وما شاء محمد, وسمع اخر يقول ما شاء الله وشاء علي فقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لا تقرنوا محمداُ ولا علي بالله عزوجل ولكن قولوا ما شاء الله ثم شاء محمد او شاء الله ثم شاء علي.)

فالان محل الشاهد : فما محمد في دين الله وفي قدرته الا كذبابة تطير في هذه المماليك. 

فنحن كبشر عاديين قبال النبي نعتبر لا شيء... وكذلك النبي الاكرم قبال الله عزوجل يعتبر لاشيء, فالنبي الاكرم يقول انا في قدرة الله و عظمته الله ما انا الا كذبابة. فأهل النبي عند الشيعة ماهم الا بعظمة الخالق دون الخالق. 

فعندما يقول شيعي انه ليس الا كلب لرقية او للحسين او لأهل البيت عليهم السلام. او ما انا الا ذبابةُ في مقام أل محمد عليهم السلام, فلا إشكال في ذلك كما وضحنا لأنها رواية ولا يستطيع احد ان ينكرها او يردها. فالنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم قال اما انا الا ذبابة عند الله عزوجل! فنحن الشيعة نقول ما نحن الا كذبابة عند ال محمد عليهم السلام ان قبلنا الله ومحمد عندهم كذبابة!

فمن هنا نكتشف ان المسالة مسئلة اذواق لا غير. فالبعض قد لا يعجبه قول انا كلب رقية او كلب للحسين عليه السلام. لأنها مسئلة اذواق ولا اشكال في ذلك.

الان قد يخطر سؤال على بال احدهم. هل يوجد رواية تحرم قول انا كلب لأل البيت او للنبي صلى الله عليه واله وسلم؟

الجواب كلا! لا يوجد نص او رواية تحرم قول انا كلب رقية او انا كلب للحسين. فلا احد يتسطيع تحريم هذا القول.

وقد يظم العبض ان هذا القول قد يقلل من قيمة النفس بحجة ان الاانسان مكرم!! نعم الانسان مكرم وعندما يقول احد الشيعة انا كلب رقية او انا كلب للحسين فهذا لا يعني انه يهين نفسه! يهين نفسه بمعنى ان لا يحترم قدرة الله في خلقه.

بالعكس فعندما يقول الشيعة هذا الكلام فمعناه انهم يضعو قدرة الله في خلقه لي عند من خلق الشيعة لأجلهم وهم اهل البيت عليهم السلام فيقول الشيعة اقبلوني كلباً عندكم يا ال محمد. 


فالقصد هو عدم الدعاء مثلاً اللهم حولني كلب! 

فالرسول صلى الله عليه واله وسلم عندما ظرب مثال قال (وما انا في قدرة الله الا كذبابة) فالكاف هنا كاف التشبيه.

فالشيعي عدما يقول وما انا الا ككلب عند ال محمد, فليس معناها اللهم حولني كلب! لا , وانما ككلب اي بالمقام الدني بالنسبة لال محمد عليهم السلام.


فبالختام عندما نرى بعض الناس يعبرون عن حبهم بهذه الطريقة بقولهم (انا كلب رقية) او ( انا كلب للحسين) فلا يوجد داعي نأتي ونطعن بهم ونكفرهم! والبعض يقولون شوهوا الاسلام ومن هذه التهم الباطلة.