هروب الداعية إبراهيم المحيميد من الشيخ أمير القريشي

 


بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد ان أعلن الشيخ أمير القريشي عن دعوته لكبار شيوخ السنة لمواجهته في اي موضوع يريدونه وخص بالذكر بعضهم امثال إابرهيم المحيميد, فخرج الاخير رافضاً المناظرة بدعوة انه لا يناظر المشركين والكفار حسب زعمه! فقد جاء في نص كلامه عبر حسابه الشخصي على تويتر ما يلي:

توالت علي رسائل من بعض المحبين وبعضها من  المبغضين مفادها أن الرافضي أمير القريشي يدعوني لمناظرته فالجواب هو:

أولا يقول عليه الصلاة والسلام ( لاتتمنوا لقاء العدو ) واللفظ عام، وأعدى أعداء الملة عندنا من يؤله البشر ويسجد للقبور ويعبد آل البيت ويكفر خير جيل أشرقت عليه الشمس.

ثانيا: ماعندنا ذرة شك في سلامة عقيدتنا وأن أهل السنة هي الفرقة الناجية وماعداها متوعدة بالنار

فإن كنت صاحب شكوك بعقيدتك فناظر من شئت من الشكاكة مثلك أما نحن فلسنا في شك من ديننا وصحة معتقدنا.

ثالثا: ثم ماهو المرجع والحجة  عند التنازع في المناظرة فليس بيننا أرضية مشتركة ننطلق منها ونعتمد عليها مرجعنا معاشر السنة القرآن وهو محفوظ ومن يقول إنه محرف فهو كافر كفرا أكبر

يحشر مع فرعون وهامان وأبي لهب وأبي جهل وأبي بن خلف وهي عقيدة غالب الرافضة

والسنة مصدرنا الثاني نحن معاشر السنة 

وعندكم نقلة السنة أرتدوا إلا سبعة وفي روابة ثلاثة ونقول أنتم بالردة والكفر والنفاق أولى يامجوس الأمة فكيف نناظرك.

وهذا كان رد الشيخ أمير القريشي عليه: 

كالعادة الهروب عند مشايخ السنة سُنة عمرية!

سنرد على كل نقطة في هذا التصريح

بسم الله

جواب النقطة الأولى؛ تستدل بقول نبيك لا تتمنوا لقاء العدو!!! 

كيف وهو صاحب الغزوات على الفقراء والمساكين بل وجُعل رزقه تحت ظل رمحه!

وهل من يقوم الآن بمناقشة الشيعة من السنة يُعتبر مأثوم ومخالف لقول نبيك لانه يلتقي العدو!؟ عجيب أمركم!

جواب النقطة الثانية؛ هذه للمرة الثانية تضرب محاوري أهل السنة بدون أي احترام منك لهم وهو لأنك وصفتهم بـ"الشكاكة" بقولك من يناظر يكون شكاك بدينه ليثبته وهذا ما عليه بعض اهل السنة والعياذبالله !؟ شكاكون بدينهم ويحاورون الشيعة ليثبتوا دينهم! أيضا عجيب أمركم!

بل وأنت نفسك داخل بوصف الشكاكة أتعلم لماذا؟ لأنك حينما غردت مستنكرًا على ضعف مشايخ السنة معي في تغريدتك الأولى! فلماذا غرت وأنت تعتقد بصحة دينك! هل دخلت مع الشكاكة بدينك!؟ فتكلمت!

تخبط واضح منك كتخبط الذي شهدت انه تخبط معي هل تذكر؟

جواب النقطة الثالثة؛ لا نحتاج لأرضية مشتركة كما هو السابق بينكم وبين ضعفاء الشيعة قد تغير كل شيء حسب القاعدة المحمدية الجديدة وهي؛ أطرح عليك إشكال من دينك ترده من دينك ويُلزمني ما تلتزم به أنت في القرآن والسنة الصحيحة عندك! فهل تريد أكثر من هذه السهولة!؟

أما أننا مجوس الأمة فهذا خرط لن أرد عليه!

جواب النطقة الرابعة؛ أنت تدعوا للشيعة بالهداية من سب الصحابة! جيد كيف يهتدون ولا يجدون بكم رجلًا من مشايخكم يتصدى للمناظرة لهداية الشيعة إلى الحق! فهل ينفع الدعاء بلا عمل فينطبق عليك الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر! 

أما ردي عليك هو أني لازلت فاتحًا لك باب المناظرة أمام الشيعة والسنة وهروبك هذا لن ينفعك بل سيكون ضدك وضد دينك 

وكما قلت سابقا أنت؛ أن مشايخ السنة تخبطوا معي

فتخيل تخبط مشايخ السنة وهروب شيخ السنة "المحيميد مثلا" الذي شهد بتخبط مشايخ السنة أمام القريشي!

فتخيل موقفكم المخزي أمام أهل السنة!

وها نحن ننتظر المناظرة معك…

هيا ترجل ولا تنكص