أبي لؤلؤة فيروز النهاوندي

بسمه تعالى جلت اسماؤه وتعالت صفاته ...
والحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على اعدائهم اجمعين ...

أما بعد : ..
ولكم ظلم التاريخ " المشوه " هذا الرجل ...
فما نحن بصدده هو بيان امور تحيط بجوانب شخصيته العظيمة ..
وندع بعض التفصيل فيه لما تقل به اليد , ولا يستغني به العد ...


سنجعل جل همنا هنا في زوايا هذه الوريقات هو بيان حال ابو لؤلؤة رضوان الله تعالى عليه , وطرح ما يتشدق به المتشدقون اصحاب الميل الاهوائية في مطارح الهواء ومسالك المياه ...

ان ما يأخذ بأبصارنا ويتمسك بحبل افكارنا مجرد التطلع على سيرة هذا الرجل , هو ان هناك من لا رأي له , ولا علم فيه تجده يفسق هذا الرجل , وهم بين مطارحين في هذا الامر ..
فبينما تراهم يتخبطون ويتقولون عليه بان نصراني , وبعضهم طار به الحقد والعمى الى ان اعتبره مجوسي ...
ولكن لتريد ان تطلع على سبب هذا الحقد الاعمى على هذا الرجل ..
هو لانه قتل " خليفتهم عمر بن الخطاب " عليه لعنة الله ...

ليت شعري فما هي علة تنصره او تمجسه في قتل هذا الرجل ..!!
ثم لنقيص بمنظارهم الغير سوي ..
بما انهم اخرجوا ابو لؤلؤة من ربقة الاسلام لانه قتل عمر !! 

لماذا لا يطبقوا هذا القانون على من قتل الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام ...

اذ يقولون بان ابن ملجم " عليه اللعنة " قتل علي متاولا .. محتسبا انه على الصواااب .. 
وهذا ما جرى به الشافعي وابن حزم وغيرهم ..!!


لنذهب الان الى النظر في بعض ما رووه .. !!

أخرج ابن حبان في صحيحه ج 15 , ص 3316905 - أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى حدثنا قطن بن نسير الغبري حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي حدثنا ثابت البناني : عن أبي رافع قال : كان أبو لؤلؤة عبدا للمغيرة بن شعبة وكان يصنع الأرحاء وكان المغيرة يستغله كل يوم بأربعة دراهم فلقي أبو لؤلؤة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال : يا أمير المؤمنين إن المغيرة قد أثقل علي غلتي فكلمه يخفف عني فقال له عمر : اتق الله وأحسن الى مولاك فغضب العبد وقال : وسع الناس كلهم عدلك غيري فأضمر على قتله فاصطنع خنجرا له رأسان وسمه ثم أتى به الهرمزان فقال : كيف ترى هذا ؟ فقال : إنك لا تضرب بهذا أحدا إلا قتلته 
قال : وتحين أبولؤلؤة عمر فجاءه في صلاة الغداة حتى قام وراء عمر وكان عمر إذا أقيمت الصلاة يقول : أقيموا صفوفكم فقال كما كان يقول فلما كبر وجأه أبو لؤلؤة في كتفه ووجأه في خاصرته فسقط عمر وطعن بخنجره ثلاثة عشر رجلا فهلك منهم سبعة ... " ( الحديث ) 

واخرجه ايضا نور الدين الهيثمي في كتابه مجمع الزوائد ومنبع الفوائد , ج9 , ص 79 

عن أبي رافع قال : كان أبو لؤلؤة عبدا للمغيرة بن شعبة وكان يصنع الأرحاء وكان المغيرة يستغله كل يوم بأربعة دراهم فلقي أبو لؤلؤة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال : يا أمير المؤمنين إن المغيرة قد أثقل علي غلتي فكلمه يخفف عني فقال له عمر : اتق الله وأحسن الى مولاك فغضب العبد وقال : وسع الناس كلهم عدلك غيري فأضمر على قتله فاصطنع خنجرا له رأسان وسمه ثم أتى به الهرمزان فقال : كيف ترى هذا ؟ فقال : إنك لا تضرب بهذا أحدا إلا قتلته 
قال : وتحين أبولؤلؤة عمر فجاءه في صلاة الغداة حتى قام وراء عمر وكان عمر إذا أقيمت الصلاة يقول : أقيموا صفوفكم

واخرجه ايضا بنفس السياق ...
مسند ابي يعلى الموصلي .. ج5 , ص 116
تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر .. ج 44 , ص 411
ابن الاثير في اسد الغابة ... ج1 , ص 181


بعد هذه النظرة الطفيفة والسريعة عل ى مجمل الاحداث التى جرى فيها قتل عمر ..
يتبين امور من أهمها .. : 
1_ دخول ابو لؤلؤة للمسجد .. وكما هو قولهم بانه مجوسي او نصراني .. فكيف يدخل المسجد يا ترى !!!؟
2_ ابو لؤلؤة كان يقف وراء عمر اي بالصف الاول وفي صلاة الغدااة !!
ما هذه المعجزة التي تجلت لابو لؤلؤة لكي لا يراه احدا او يلتفت اليه احد ..!!
وعمر نفسه الم يرااه وهو يقف خلفه مباشرة .. والحديث يؤكد من انه التفت الى القوم بقوله " اقيموا صفوفكم .." !!

ولكن بعض المغفلين .. يتشقدون علينا بالاجابة على ما بيناه من خطل وزلل في الاهواء والكلام ..
بان ابو لؤلؤة دخل المسجد وهو متخفيا ...
ليت شعري فكيف وقف في الصف الاول خلف عمر ..!!


ليس هناك دليل ملموس على ما يدعونه من انه نصراني او مجوسي !!
الا ان يقال انه لما قتل عمر اصبح مجوسيا واخرج من الاسلام ..!!
ففي اي الموازين الفقهية تدخلون هذا الحكم ..!! ان صح ان يتشدق به بعض المغفلين !!


أذن لا مجال علمي لنرتب كلامهم تحت بنوده ..
بل نستطيع القول بان اهواءهم وعصبيتهم هي التي جرت الى اتهام هذا الرجل المسلم الشريف بهذه التهمة لانه قتل عمر !!

الدليل على أسلميته ..: 
1_ كيف أن رجلا مجوسيا كافرا يسمح المسلمون بدخوله في المسجد ليصلي فيه وكيف كان سابقا يدخل فيه ويخرج منه حتى أنه احتكم لعمر في قضيته مع المغيرة بن شعبة فيه؟!إن هذا معناه أنه كان مسلما، ولو لم يكن لما أجاز له المسلمون دخول المسجد، بل لما أجازوا له البقاء في المدينة المنورة لأن النبي (صلى الله عليه وآله) قد حرّم بقاء المشركين فيها هي ومكة المكرمة، فإبقاؤه فيها طوال تلك السنوات دليل على إسلامه ..

2_ ثم انهم اقروا بان ابنته كانت تصف الاسلام ..!!
وهذا هو عين ما اخرجه الصنعاني في مصنفه .. " ثم أتى (عبيد الله بن عمر) ابنة أبي لؤلؤة جارية صغيرة تصف الإسلام فقتلها، فأظلمت المدينة يومئذ على أهلها !! "
مصنف الصنعاني ج5 ص479 )
وعلى هذا فقد كان أبو لؤلؤة مسلما لأن كون ابنته صغيرة تصف الإسلام دليل على أن أباها قد لقّنها إياه، وإسلام الصغار إنما يكون تبعاً لإسلام آبائهم

3_ تعامل معشر أهل المدينة مع البنت على أنها مسلمة وحزنهم على قيام عبيد الله بن عمر بقتلها ظلما .. هذا دليل على أن أباها كان مسلما، إذ لو كان كافرا لما اعتبر أحد ابنته مسلمة، ولما حزن لقتلها، بل لما طالب أحدٌ بالاقتصاص من عبيد الله بن عمر لقتله إياها، لأن المسلم لا يُقتل بقتله كافرا وهذا حكم مجمع عليه. وحيث قد نصّ المؤرخون على أن جمعا من (الصحابة) قد طالبوا عثمان بن عفان بقتل عبيد الله بابنة أبي لؤلؤة فإن هذا كاشف عن كونها مسلمة، فيكون أبوها بالأصل مسلما ...
راجع ( تاريخ الطبري ج3 ص302 وتاريخ دمشق ج38 ص68 وغيرهما ممن ذكر أن عليا (عليه السلام) والمقداد (عليه الرضوان) وغيرهما قد طالبوا بالاقتصاص من عبيد الله لقتله ابنة أبي لؤلؤة رحمة الله عليهما )

الى هنا يتبين لنا بان هذا الرجل كان مسلما ..
وليس ما يتشدق به اصحاب الهوى والحقد الاعمى من انه .. نصراني !! او مجوسي !!
وما ذاك الا لصب حقدهم عليه لانه قتل عمر ..!!
وهذا له مثيلات كثيرة منها مثلا ما جرى على من قتل عثمان ..!!
فلكم ان تجروا وراء كلامهم عن قتلة عثمان وتروا انواع السباب والشتام والكفر والتفسيق والاخراج من الاسلام كل هذا لانهم قتلوا عثمان ..!!

الله المستعان على مثل هكذا تاريخ يشوه من يستتحق الظهور والاكرام .. ويكرم من يستحق اللعن والعذاب ..!!
فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..

هذا كان بحثا سريعا صغيرا لما وجدته من تشدق بعض الاغبياء الزاعمين ان ابو لؤلؤة رضوان الله تعالى عليه مجوسيا ...!!
ويسبحون في ظلمهم وغيهم ...
بل وصل بهم الحال الى ان يتهموا الشيعة والتشيع بكامله بانه مجوسي لانه يترضى على مجوسي !!!
فلا كلام مع هؤلاء ..!!

نعتذر على الاسهاب السريع لمقتضى هذا البحث وان كان يستحق منا التغريد في بساتينه , وقطف بعض اوراقه المزهرة ..
وفقنا الله والاخوة لتبويب بحث كامل شامل لتاريخ هذا الرجل العظيم من كلام اهل البيت سلام الله عليهم , وثناؤهم وترحمهم عليه ...

واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين , وافضل الصلاة وازكى التسليم على المبعوثين رحمة للعالمين , سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين .. ولعنة الله على اعدائهم اجمعين ...
نسالكم الدعااء ...
تقبلوا ودي واحترامي ...