السعودية تحتل المركز الثاني في قائمة انتحاريي داعش الارهابي



قال تقرير أصدره المركز الدولي لمكافحة الإرهاب ومقره هولندا، إن الطاجاكستانيين يأتون على رأس انتحاري "داعش" الارهابي الذين ينفذون "عمليات انتحارية" بالعراق وسوريا، وبعدهم يأتي السعوديين والمغاربة في المركز الثاني ثم التونسيين ثالثا، وأشار التقرير الى أن عشرين في المئة من انتحاري "داعش" أتوا من الخارج، بينما ينتمي اربعة وسبعين في المئة من الانتحاريين الذين نفذوا العمليات التفجيرية بسوريا والعراق إلى البلدين، واربعة بالمئة لم يتم تحديد جنسياتهم، وترتفع نسبة الانتحاريين الأجانب في سوريا وتصل إلى اثنين وعشرين في المئة بينما لا تتجاوز بالعراق تسعة عشر في المئة، ويستخدم الانتحاريون ثلاثة طرق أساسية للهجوم وفق التقرير، أولها طريقة انغماس، وفيها يعمل الانتحاري على الهجوم بأسلحة قوية على جهة ما، ويبحث عن قتل أكبر عدد دون الاكتراث للخطر الكبير للموت، وثانيا هناك استخدام مركبات للتنقل تكون مسلحة للهجوم وقتل أكبر عدد، وثالثا تفجير فردي قد يفجر فيه الانتحاري نفسه باستخدام أحزمة وسترات ناسفة.